سلاح ريال مدريد في الكلاسيكو يُخيف ولا يقتل

أشاد تقرير صحفي إسباني، اليوم السبت، بأداء نجم ريال مدريد، مع الفريق الملكي خلال الموسم الحالي.



ووفقًا لصحيفة "ماركا" الإسبانية، فإنه رغم صغر سن البرازيلي فينيسيوس جونيور (18عامًا)، لكنه تحول إلى نقطة محورية في هجوم أحد أفضل الفرق بالعالم، كما أن كل كرة في الثلث الأخير من الملعب لا بد أن تمر عليه.

وأشارت الصحيفة إلى أن فينيسيوس كان سببًا رئيسيًا في تطور نتائج ريال مدريد في العام الحالي، ولكن حتى الآن ينقصه نقطة واحدة وهي إحراز الأهداف.

وأوضح أنه مثلما حدث في كلاسيكو الأربعاء الماضي، فإن فينيسيوس قادر على تشكيل خطورة على أمام أقوى دفاع في إسبانيا، ولكنه يعاني في اللمسة الأخيرة أثناء مواجهة المرمى.

وأكدت أن اللاعب البرازيلي أظهر شجاعة كبيرة في مباراتي أتلتيكو مدريد وأياكس خارج سانتياجو برنابيو، إلا أنه لم تكن لديه غريزة قتل المنافسين وزيارة شباكهم.

وخاض فينيسيوس حتى الآن 26 مباراة بقميص الفريق الملكي، حيث أحرز 3 أهداف بينما صنع 12 أخرى.

وتعود آخر مباراة كبيرة أحرز خلالها فينيسيوس أهدافًا إلى شهر مايو/أيار الماضي، وذلك مع فريقه السابق فلامنجو ضد فاسكو دي جاما.
كود الاضافة الى موقعك :

مواضيع ذات صلة

التعليقات